LOADING

Type to search

أخبار مختارات التحرير

السفير مقراني والحضور المرتجى

Share

سوف يبدأ سفير الجزائر في المجر علي مقراني مهام خدمة وطنه في بروكسيل. 

ويقتضي الإنصاف الإشارة إلى جملة من الإضاءات التي قد تكون مفيدة إذا ما وصلت الى صناع القرار في الدول العربية. 

فالسفير مقراني قدم خلال عمله في المجر نموذجاً للدبلوماسي المحترف. الذي تتعانق تجليات عمله في عروة وثقى بين ما هو وطني وقومي وإنساني. 

كان مولعاً بتشجيع كل مايبعث اللغة العربية وخاصة المجلة العربية الدانوب الأزرق. فكأن الجزائر التي ابتليت باستعمار سعى لإلغاء ثقافتها وعروبتها عرفت معنى أن تكون هناك منصة ثقافية عربية في بقعة جغرافية تم تغييب حقائق عدة فيها لعقود. 

وإلى ذلك فقد كان الفعل التواصلي مع أهل الفكر والثقافة من العرب نهجه يصغي ويتفاعل مع كل إقتراح يرفع من شأن العروبة والإسلام. 

ومثال ذلك تكريمه لأسرة الصحفي المجري الراحل كروديناك ألايوش الذي كان يقف في حياته العملية مع ثورة الجزائر. 

إنه الوفاء الذي لايعرفه إلا من تشبع بحب الوطن والإنسانية، وفاء عرفه العرب في العصور الغابرة.

 كل الآمال الطيبة لسفير شعب وبلد عربي دأب على جعل فلسطين همه وحياته. يعشقها كما يعشق الجزائر. 

كانت تليق به مهام السفير إذ كما قال الشاعر: 

لم تك تصلح إلا له، ولم يك يصلح إلا لها.

رئيس التحرير

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *