LOADING

Type to search

أخبار مختارات التحرير

حديث مع بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية

Share

يحمل اللقاء مع البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية في العام  في العالم معان عدة. 

في ثنايا استقباله و ترحيبه تتجلى السماحة في أعلى مراتبها وفي مقاربته للأحداث وقضايا الأمة يتبدى الجذر التاريخي لمسقط رأسه مدينة القامشلي السورية التي يحمل تاريخها قيم التعايش المشترك والتسامح والتعاون. 

اللقاء مع قداسته جاء إثر مشاركته ومباركته لتنصيب رئيسة المجر نوفاك كاتالين. وذلك في مقر إقامته، ولم يحمل اللقاء السمات التقليدية بل حواراً غطى جملة من القضايا نعرض رؤاه حولها. 

رئيس التحرير مع قداستة البطريرك

بداية تحدث عن علاقة الكنيسة السريانية الأرثوذكسية بالمجر فأشار الى أنها قديمة الجذور وعرض صورة تعود لعام 1933 تجمع رجال دين من المجر مع أقطاب الكنيسة السريانية وثمنّ الدعم الذي تقدمه المجر لقطاعات واسعة من الشعب السوري عبر الكنيسة ذاكراً الأمثلة التالية: 

  • بناء مدرسة بدمشق بمنطقة باب شرقي لتكون ابتدائية وإعدادية وثانوية لتعليم الطلبة السوريين على اختلاف مذاهبهم. 
  • ساهمت المجر في إعادة تأهيل مشفى في مدينة حلب. 
  • إعادة ترميم بيوت في حمص القديمة 
  • بناء مركز اجتماعي في مدينة اللاذقية  
  • مساعدات للأيتام وللجمعيات الخيرية 
  • تأهيل قلعة الحصن، حيث يواصل عالم الآثار المجري Major Balázs جهوده بالتعاون مع وزارة الثقافة السورية والهيئة العامة للآثار والمتاحف في عمليات التأهيل. 

ويرى قداسته أن المجر من الدول القليلة التي تحافظ على القيم الإنسانية وهي صادقة مع نفسها ومع الآخرين. 

تقدم المساعدات لإبقاء الناس في وطنهم وأرضهم، وكلي أمل أن يبادل أبناء الجالية العربية والسريانية المجر الحب والوداد الذي أبدته عبر تاريخ العلاقات العربية المجرية. 

تطرق الحوار الى إغتيال الإحتلال الإسرائيلي  للإعلامية الفلسطينية شيرين ابو عاقلة فتحدث بحزن ومرارة مشيراً الى أنه لم يكن يعرف أنها مسيحية حتى يوم إستشهادها فنحن أبناء بيئة يغلب الإنتماء الوطني على مسار حياتنا وما حدث لها اغتيال مشين لإسكات الحق و قتل الكلمة وجريمة ضد الإنسانية ومن دواعي الأسف أن تلك الجرائم لاتجد من يحاسب عليها لذلك تستمر تلك الأعمال الإجرامية بحق الإنسانية. 

ومع تقدير قداسته لوجود إعلام عربي في المجر جرى الحديث عن دور الإعلام في نقل الحقيقة وفي الرصانه العلمية والتحلي بالنبل والمصداقية. 
وحول الأحاديث عن إعتزام الإتحاد الأوروبي فرض عقوبات على رأس الكنيسة  الأرثوذكسية الروسية أشار قداسته الى أن هذا النهج سابقة خطيرة في المنطقة والعالم، ولقد طالبت لدى إجتماعي مع المسؤولين المجريين أن يتحدثوا باسمنا في مؤسسات الإتحاد الأوروبي على أن هذا الأمر غير مقبول.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *