LOADING

Type to search

أخبار مختارات التحرير

عندما يشارك دبلوماسيون في يوم الشعر المجري

Share

كان لافتاً أن غطت وسائل الإعلام المجرية إهتمام السفير البريطاني السابق في المجر Ian Lindsay بيوم الشعر المجري الذي تحتفل المجر سنوياً به والمصادف لتاريخ 11 أبريل ذكرى مولد شاعر المجر József Attila. 

وهي ظاهرة تنم عن تفاعل الدبلوماسيين مع ثقافة البلد الذي يعملون فيه. مما يعزز فرص التقارب والحوار ومعرفة الأبعاد الثقافية للشعوب. 

وكانت اليونسكو قد أوصت الإحتفال بالذكرى المئوية لميلاد József Attila فأعلنت سنة 2005 سنة أتيلا يوجف، فأقيمت في المجر مهرجانات كثيرة بينها مؤتمر عالمي حول ترجمة شعره إلى اللغات الأخرى، وكذلك فعلت باريس وموسكو وهافانا، وحتى بعض العواصم العربية مثل القاهرة ودمشق.

والواقع أن دراسة حياة وأعمال الشاعر Attila جديرة بالتوسع والقراءة المعمقة، وبالنسبة للقارئ العربي يغدو الإهتمام بهذا الشاعر ضرياً من الإهتمام بما واكب حياته وأعماله من شعراء عرب مثل الشاعر الفلسطيني عبد الرحيم محمود والعراقي بدر شاكر السياب الذين شاءت الأقدار أن يرحلوا عن الحياة في عمر متقارب قصير أنتجوا أدباً رفيعاً لايزال يسكن أفئدة القارئ العربي ويحظى بإهتمام نقاد الأدب في العالم. 


Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *