LOADING

Type to search

أخبار مختارات التحرير

سفير دولة قطر وحديث عن انتخابات الشورى ومركز قطر الدولي

Share

يشعر المتابع للشأن الدبلوماسي العربي في هنغاريا أن حضور أو إنتهاء عمل أحد السفراء يغدو بادياً للعيان ويضحي حديث الجالية العربية. 

محمد آل خليفة سفير دولة قطر غادر المجر في 5 سبتمبر بعد أن أمضى خمس سنوات كانت مليئة بالفعاليات ولم يخفف سريانها سوى جائحة كورونا التي طالت جميع المرافق. 

إلتقينا بالسفير محمد آل خليفة وكانت ضمن جلسات الحوار الفكري المعهودة في دارته، فعندما تجالسه تشعر أنك أمام قامة تعرف التاريخ العربي والإسلامي وتفقه في خبايا العلاقات الدولية ونوازع دول الإقليم وتعبر في نمط تفكيرها عن البنى الفوقية في المجتمع القطري الحامله للثقافة والحس العروبي المترع بأفق إنساني الأمر الذي يفسر تقديره لوجود إعلام عربي في هنغاريا كجسر تواصل ثقافي. 


يرى السفير آل خليفة بعد 5 سنوات من العمل في بودابست أن العلاقات الثنائية بين قطر والمجر جيدة وأن التعاون بين البلدين يتجلى في أكثر من محطة و خاصة على صعيد الأمم المتحدة ويحدوه الأمل أن تتطور العلاقات عبر زيارات الوفود للإرتقاء بالعلاقات الإقتصادية الى مابلغته العلاقات السياسية من مستوى. ويرى أن على الجانب المجري أن يسوق ماتكتنزه المجر من فرص وخبرات والمشاركة في المعارض التي تقام في دولة قطر وتبيان جدارة الدراسة في الجامعات المجرية باللغة الإنكليزية.  ذلك أن ضعف التواصل اللغوي أدى الى ضعف التبادل التعليمي. 

ونوه السفير بالإنتخابات التشريعية التي سوف تجري في دولة قطر مشيراً الى أنها أول تجربة ديمقراطية وسوف تتطور فالإنتخابات تعطي مجلس الشورى زخماً لمواكبة الأداء الحكومي والتعبير عن رغبات المواطنين وإسعاف الحكومة بالرأي في صنع مستقبل البلاد في منطقة تمور بالأحداث الإستثنائية. 

وتطرق السفير آل خليفة الى الحضور الدبلوماسي القطري في الأزمات العالمية، وما أضحت تمثله دولة قطر من مركز للوفود الدولية التي تعبر عن التقدير لقطر في حل النزاعات الأمر الذي تبدى في التطورات الأخيرة في أفغانستان. 

وتمنى السفير محمد آل خليفة في ختام حديثة الخير والتقدم للجالية العربية في المجر حيث يرى أنها تضم نسبة كبيرة من رجال الأعمال والكفاءات العلمية والذين يقدمون صورة عن مجتمعاتهم العربية.


Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *