LOADING

Type to search

أخبار مختارات التحرير

أبصار العالم الى مصر عشقاً لحضارتها

Share

شهدت جمهورية مصر حدث حضارياً في 3 أبريل عندما سرى الموكب الذهبي لملوك وملكات مصر القديمة من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

وقد أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في هذه المناسبة التي شدت أنظار العالم الى مصر وحضارتها أنه “بكل الفخر والاعتزاز أتطلع لاستقبال ملوك وملكات مصر بعد رحلتهم من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية.. أن هذا المشهد المهيب لدليل جديد على عظمة هذا الشعب الحارس على هذه الحضارة الفريدة الممتدة فى أعماق التاريخ.. إننى أدعو كل المصريات والمصريين والعالم أجمع لمتابعة هذا الحدث الفريد، مستلهمين روح الأجداد العظام، الذين صانوا الوطن وصنعوا حضارة تفخر بها كل البشرية، لنكمل طريقنا الذى بدأناه.. طريق البناء والإنسانية”.

ويتضمن موكب المومياوات الذي يسمى بـ “الموكب الذهبي”، 22 ملكة وملكا، حكموا مصر في العصر الفرعوني.

وصرحت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو، أودري أزولاي، والتي حضرت الاحتفالية، إن نقل المومياوات إلى المتحف القومي للحضارة المصرية هو “نتاج عمل طويل للحفاظ عليها وعرضها بشكل أفضل”.

وأضافت أزولاي “أمام أعيننا يمر تاريخ الحضارة المصرية”.

في هذه المناسبة يستذكر كل إنسان حضارة مصر ودورها الريادي التاريخي عبر التاريخ الذي إستلهمته شعوب عدة في مسارها الثقافي والتنموي.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *