LOADING

Type to search

أخبار مختارات التحرير

نمو السياحة الداخلية في ظل كورونا

Share

موسم صيف المملكة في السعودية وانعكاساته السياحية 

أدت جائحة كورونا إلى إتجاه الكثير من الدول لتشجيع السياحة الداخلية بل إن حكومات عدة شجعت مواطنيها على إرتياد الأماكن الداخلية والحذر من السفر بقصد السياحة في سعيها لمحاصرة كورونا. وهذا ماحدث في المجر حيث دأبت الحكومة على تشجيع مواطنيها على قضاء عطلة الصيف في بحيرة البالاطون الشهيرة في المجر. كما أن هذا الإتجاه في تشجيع السياحة الداخلية إنعكس إيجاباً الأمر الذي تم الإعلان عنه في المملكة العربية السعودية حيث قدر عدد من الاقتصاديين والمستثمرين في القطاع السياحي عوائد موسم صيف المملكة “تنفس” بأكثر من 10 مليارات ريال، كما توقعوا بأن يجذب الموسم المقرر انتهاؤه في 30 سبتمبر 2020 م مليوني شخص على أقل تقدير، وأشاروا إلى أن العوائد المرتفعة التي حققها الموسم ستساهم بشكل كبير في التعجيل بتعافي المنشآت والمرافق التي تعرضت لخسارة كبيرة طوال فترة التوقف الاحترازي للأنشطة الاقتصادية منعا لتفشي فيروس كورونا، كما أكدوا بأن توقف حركة السفر للخارج عامل أسهم بشكل كبير في دعم استراتيجية وزارة السياحة الرامية لاكتشاف الطبيعة الساحرة والتنوع المناخي والعمق التاريخي والثقافي في 10 وجهات سعودية.

وتوقع أن يحقق الموسم عوائد مالية مباشرة للمستثمرين والعاملين في القطاع السياحي والترفيهي الذين كانوا الأكثر تضرراً في الفترة الماضية، مشيراً إلى أن الإعلان عن “تنفس” جاء في الوقت المناسب، وجسد الرؤية الذكية والطموحة لوزراة السياحة، في ظل الحاجة إلى بدائل حقيقية للسفر إلى الخارج، الذي اعتاد عليه الكثير من السعوديين سنويا، ومع المحاذير الكبيرة التي تضعها شركات الطيران، وتوقف الكثير من الواجهات، ستكون الفرصة سانحة أمام المواطن السعودي ليتعرف على بلده بشكل جيد، ينهل من تراثها وثقافتها، ويتوقف عند معالمها الساحرة، والتي لا تقل بأي شكل من الأشكال عن الموجود بالخارج الذي نقطع آلاف الأميال لمشاهدته.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *